window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-173146490-1');
حوار مع الماضي….
  -انت تدين لي بما انت
-بل انت تدين لي بما يصيبني
-انا كونتك
-و انا سخرتك
– انا من يضمر اخطائك
-وانا من يحاول التغاضي عن افعالك….
  حوار مع حاضري…
  كبر الجرح في داخلي
حتى غدا شرخا في صميمي
سحبت نفسي من بيئتي
  و زرعت بذوري
فانبتت زهورا وكبرت
وجذوري في ارض جديدة استقرت
مددت يدي ﻻنتشلني من محنتي
فاشحت عني وجهي
  -نظرة عطفك ﻻ ابتغي
  فدعني وشأني
حيث نساني زماني
  -عجبا اما انت من بات يصيح…
انا لست في مكاني….
  انا امد يدي ﻻنزعك
و لتنبت جذورك في أرضك
ﻻعلو بك في اﻻجواء التي تنتظرك
اي اقبل
فما الحياة الا تذكرة ذهاب
دون اياب
-اه منك تأتيني
بعد فوات اﻻوان لتذكرني
اني قبلت هواني
-بل افق
ما زال في العمر مكان لتبني
و تعيد نشر الجذور ومد اﻻغصان
هذه يدي فالتقطها
ﻻ اريد الموت بحسرة
اريد ان اعيش ولو لثواني……
-النفس امارة بالسوء و لكن ….
ﻻ يستجيب لها هذا الجسد الفاني
الخوف من المجهول يرعد اوصاله
يكبله و يتوعده…
فيقبل بمصيره
  وينتظر موته…الثاني
  حوار مع مستقبلي…
  تركتها صفحة بيضاء
كالشعر الذي لم يهجرني
فضحك مني زماني
-اي مستقبل تنتظر
وانت من حياتك في النصف الثاني
تضحك منك الاقدار
21و ننتظر تحريرك من العالم الفاني…
Mis à jour : 21 avr. 2015 à 17:20
Catégories : Vers Libre

0 commentaire

Laisser un commentaire

Avatar placeholder

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.